بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي

بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي

وعادة ما يتطلب التدخل الجراحي. بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي هي عملية إزالة الرباط المصاب واستبداله برباط جديد. عادة ما يتم إجراء الجراحة تحت التخدير العام. يقوم الجراح بإزالة الرباط الصليبي الأمامي المصاب ومن ثم استبداله برباط جديد. يتم تثبيت الرباط الجديد على عظام الركبة من قبل الطبيب باستخدام تقنيات مختلفة. يتم تنفيذ هذا الإجراء لاستعادة وظيفة الركبة الطبيعية وضمان استقرار الركبة.

قد تحتاج إلى ارتداء جبيرة أو دعامة بعد الجراحة، وعادةً لعدة أسابيع. قد يوصى أيضًا بوضع الثلج والأدوية لتقليل الألم والتورم. يمكن أن تساعد برامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في تقوية الركبة وزيادة نطاق حركتها بعد الجراحة. قد تختلف عملية العلاج حسب عمر الشخص وحالته الصحية وشدة الإصابة.

نقطة مهمة هي جراحة الرباط الصليبي الأمامي لمنع تكرار الإصابة. بعد الجراحة، يلعب اتباع برامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل التي أوصى بها طبيبك دورًا مهمًا في منع الإصابة مرة أخرى. ومن المهم أيضًا منع تكرار الإصابات باستخدام المعدات الداعمة التي تحمي الركبتين أثناء ممارسة الرياضة.

فترة التعافي بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي

جراحة الرباط الصليبي الأماميقد تختلف عملية الشفاء اعتمادًا على عمر الشخص وحالته الصحية وشدة الإصابة والتقنيات التي يستخدمها الجراح. ومع ذلك، عادة ما تتكون عملية الشفاء من المراحل التالية:

أول 2-3 أيام
في الأيام الأولى، يمكن ملاحظة أعراض مثل الألم والتورم وتقييد الحركة. خلال هذا الوقت، يوصى غالبًا باستخدام جبيرة أو دعامة، كما يوصى بوضع الثلج على المنطقة المصابة.

1-2 أسابيع
خلال هذا الوقت، قد يبدأ الألم والتورم في التخفيف. قد يبدأ الحد من الحركة في الركبة في الانخفاض. يمكن البدء ببرامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل.

2-6 أسابيع
خلال هذه الفترة، عادة ما تستمر برامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل. وبالتدريج يمكن البدء بالمشي والتمارين الخفيفة الأخرى.

6-12 أسبوع
خلال هذا الوقت، يمكنك البدء تدريجيًا في أداء تمارين أكثر تحديًا. يمكن زيادة نطاق الحركة في الركبة. اعتمادًا على التقدم في عملية التعافي، قد يعود الشخص إلى العمل أو الأنشطة اليومية.

3-6 أشهر
خلال هذه الفترة، عادة ما يتم تحقيق الشفاء التام. بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي قد تكون القدرة على الحركة والقوة في الركبة قريبة من مستويات ما قبل الجراحة. يمكن أن تستمر برامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل.

من النقاط المهمة التي يجب ملاحظتها هي اتباع توصيات طبيبك أثناء عملية التعافي. يعد الالتزام ببرامج العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل أمرًا مهمًا لمنع تكرار الإصابة. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام جبيرة أو دعامة بعد الجراحة على النحو الموصى به من قبل الطبيب قد يساعد في منع تكرار الإصابة.

العلاج الطبيعي بعد الجراحة

جراحة الرباط الصليبي الأمامييمكن أن تبدأ عملية العلاج الطبيعي خلال أيام قليلة بعد الجراحة وتستمر حتى نهاية فترة التعافي. في البداية، يوصي المعالجون الطبيعيون بممارسة التمارين لتقوية عضلاتك من خلال حركات بطيئة ومنضبطة. تم تصميم هذه الحركات خصيصًا لتقوية وتثبيت ركبتك.

بعد ذلك، يقوم أخصائيو العلاج الطبيعي بإنشاء برامج من شأنها زيادة قوة العضلات واستعادة حركة الركبة عن طريق إضافة المزيد من التمارين الصعبة. ويمكن الاستمرار على هذه التمارين لمدة طويلة حتى تشفى المنطقة بشكل كامل.

كما يوصون أيضًا بالتمارين والأنشطة التي تستهدف عوامل أخرى، مثل التوازن والتنسيق والمرونة، الضرورية للمشي أو الجري أو أي نشاط آخر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تطبيق التدليك والتحفيز الكهربائي وعلاجات أخرى على المنطقة.

قد يختلف العلاج الطبيعي أثناء التعافي اعتمادًا على عملية التعافي الكاملة. جراحة الرباط الصليبي الأمامي بريد- سيحدد طبيبك وأخصائي العلاج الطبيعي خطة العلاج المناسبة لك. بهذه الطريقة، يمكنك إنشاء برنامج يساعد المنطقة على الشفاء تمامًا.