خلع الورك عند البالغين

خلع الورك عند البالغين

قد يحدث خلع الورك عند البالغين في السنوات اللاحقة بسبب مشاكل خلع الورك الخلقية أو في المواقف المرتبطة بالصدمات مثل السقوط أو حادث مروري أو حادث عمل. ومن الأسباب الرئيسية لخلع الورك عند البالغين هو إهمال خلع الورك الخلقي أو عدم تلقي العلاج اللازم. ومع ذلك، بالإضافة إلى العوامل الوراثية، فإن تدهور بنية مفصل الورك نتيجة التقميط أثناء الطفولة يمكن أن يسبب العديد من المشاكل في السنوات التالية. في المرضى الذين يعانون من خلع الورك عند البالغين. عند النظر إليها من الجانب، يلاحظ أن محيط الخصر قد زاد بشكل ملحوظ. لا يكون الحوض مسطحًا، موازيًا للأرض، بل يتجه نحو الأسفل. ومع دورانه، يزداد محيط الخصر وتصبح إحدى ساقيه أقصر. عندما تكون إحدى الساقين قصيرة والأخرى طويلة، يبدأ العمود الفقري بالانحناء. بالإضافة إلى ذلك، يبدأ مفصل الركبة في التدهور لأن الركبة الموجودة على الجانب الآخر تحمل وزنًا كبيرًا. ولذلك، فإن خلع الورك البسيط جدًا يمكن أن يؤدي إلى تلف جميع المفاصل المهمة في الجسم في المستقبل.

في علاج خلع الورك لدى البالغين، يتم تحديد طريقة العلاج الأنسب بعد إجراء التحليلات والتقييمات اللازمة. ومن الممكن للغاية أن يتخلص المريض من آلامه ويواصل حياته بشكل مريح عن طريق التدخل الجراحي أو جراحة استبدال مفصل الورك. والأمر الذي ينبغي التأكيد عليه في هذه المرحلة هو التحكم في مفصل الورك لدى الطفل، خاصة بعد الولادة. إن تطبيق العلاج اللازم مبكرًا عند الأطفال المصابين بخلع الورك يلعب دورًا مهمًا في منع العديد من المشكلات التي قد تنشأ في المستقبل.